أثارت الفنانة السورية ، الجدل مجددا حول مواقفها السياسية المؤيدة للرئيس السوري ، بزيارة قامت بها لأحد المطارات السورية في شرق حلب.

 

ونشرت إحدى الصفحات الموالية للنظام السوري صورا من الزيارة التي قامت بها إلى العسكري في ريف حلب الشرقي، لتستقبل الصفحة تعليقات مؤيدة لمواقف رغدة السياسية، في مقابل عشرات التعليقات الرافضة التي استقبلتها صفحات المعارضة التي أعادت نشر الصور ذاتها.

وكانت الصفحة الموالية للنظام قد أشارت إلى أن رغدة جلست ما يقارب 6 ساعات مستمعة لأبطال حامية المطار، ولم تنس شكرها على هذه اللفتة وعلى كل ما قدمته.

 

ومعروف عن رغدة دعمها الكبير ودفاعها عن الرئيس بشار الأسد، ووعدت في لقاء مع قناة “سي بي سي” المصرية، منتصف عام 2016، بقص شعرها في ساحة “سعد الله الجابري” وسط مدينة حلب، بعد سيطرة قوات الجيش عليها.

 

وظهرت في عام 2015 وقد ارتدت البدلة العسكرية الخاصة بقوات الجيش وهي تمسك سلاح روسي الصنع، وقالت إنها لن تخلعها قبل تحرير ريف حلب الشمالي.