رصد ما يسمى “الإعلام الحربي” للنظام السوري حشودا عسكرية غير مسبوقة في الأراضي الأردنية قرب الحدود السورية.

 

ونقل مدير مكتب قناة “العالم” عن مصادر وصفها بالمطلعة في تأكيدها متابعة دمشق وحلفائها عن كثب لهذه التحركات ووجود قوات أمريكية قرب الحدود الأردنية.

 

وأكدت المصادر أنه “تم رصد تحركات لقوات أمريكية وبريطانية وأردنية باتجاه الأراضي السورية”.

 

ووصفت المصادر مناورات “” التي تجرى في بمشاركة قوات أمريكية بأنها “مناورة مشبوهة، يراد منها التغطية على مشروع لإجتياح واحتلال أراض سورية، تحت عناوين محاربة “” التي ليس لها اي تواجد فعلي عند تلك الحدود، وأنها غطاء لتجميع قوات متنوعة من أمريكيين وغربيين وعرب في معسكر الزرقاء بالأردن”.

 

وبدأت القوات المسلحة الأردنية تمرينا مشتركا “الأسد المتأهب 2017” بمشاركة 23 دولة بينها الولايات المتحدة الأمريكية في 7 مايو/ أيار وتستمر حتى 18 من نفس الشهر.

 

من جانبه أكد المتحدث باسم الحكومة الأردنية محمد المومني في مقابلة أجراها مع التليفزيون الأردني ليلة أمس أن الأردن سيتخذ إجراءات دبلوماسية وسياسية وميدانية للتأكد من أمن وسلامة حدوده مع سوريا.