أكد الباحث والحقوقي الجزائري ، على أن الأهمية الإستراتيجية للمملكة ودورها المحوري في المنطقة هو ما جعل الرئيس الأمريكي يختارها كوجهة أولى في في زيارته الاخيرة.

 

وقال “مالك” في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” يختار السعودية كمحطة أولى بجولته الخارجية الأولى كرئيس لأمريكا يؤكد أهميتها الاستراتيجية بالمنطقة ودورها المحوري في مواجهة إرهاب ”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى: ” تراهن # على العلاقات بين واشنطن والرياض حيث حققت مع #أوباما عدة مكاسب على حساب دول عربية ومع #ترامب صارت تسابق الزمان كي لا تخسر الكثير”.

 

وأوضح أن : ” خدمت ايران ومازالت الخدمات قائمة مادامت لم تتخذ اجراءات دولية ضد نظام وميليشيات شيعية تعيث إرهابا بحق في عدة دول عربية”.

 

وتابع: ” حسب الأقوال #ترامب يعادي تمدد #ايران بالمنطقة أما الأفعال فمازال لم يظهر ما يوحي بذلك ونأمل أن تكون قمته في #السعودية بداية تأكيد القول بفعل”.