أظهر تسجيل مصور صادم، نشر على موقع يوتيوب الإلكتروني، لحظة قيام موظفي جمعية للرعاية الاجتماعية في بإيقاف زفاف في الخامسة من عمرها على لم يتجاوز التاسعة.

 

وبينما كانت مراسم الطفلين تجري على قدم وساق في منطقة مامبابور، بولاية تيلانجانا وسط الهند، داهم موظفون من إدارة رعاية الطفولة الهندية المراسم، وأوقفوا هذا الزفاف المريع.

 

وقالت الناشطة في حقوق الطفل أكيوتا راو من جمعية بالالا هاكولا سانغام الخيرية، بأن الوالدين أقاما هذا الزفاف بعد وفاة أحد أفراد الأسرة، الأمر الذي جلب سوء الحظ إليها، وأن الزفاف كان الحل الوحيد لإعادة الحظ السعيد إلى العائلة، على حد زعم الوالدين.

 

وأضافت: “وفقا لعاداتهم، لا يمكن لأي شخص من العائلة الدخول إلى المنزل بعد وفاة أحد أفرادها، إلا إذا أقيم حدث سعيد في الأسرة”.

 

وجاءت هذه الحادثة، بعدما ضاعفت جمعيات الدفاع عن حقوق الأطفال في جميع أنحاء الهند الضغوط على مسؤولي الرعاية الحكوميين لمكافحة ظاهرة زواج الأطفال.

 

وفي فبراير (شباط) من هذا العام، ألقي القبض على اثنين من الكهنة، بعد أن أقاما حفل زفاف لابنيهما القاصرين في حيدر أباد، لزيادة “ازدهار الأسرة”.

 

وفي وقت سابق، كشفت فتاة تبلغ من العمر 14 عاماً، عن قصة هربها من المنزل بعدما أجبرت سراً على الزواج من رجل يكبرها بخمسين عاماً، وفق ما ورد في صحيفة ديلي ميرور البريطانية.