أصدرت حكماً بالسجن مدى الحياة، على شاب، عقاباً على ارتكابه جريمة وثقتها كاميرات المراقبة، بعد أن أطلق سراحه من السجن عقب تورطه في جريمة مماثلة تعود إلى عام 2006.

 

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانيّة، مقطع فيديو، أظهرت تتبع المغتصب لضحيّته قبل أن يغتصبها، ثم يتزوج بعد عدة ساعات، وينشر صورته مع عروسه الجديدة على فيسبوك.

 

وهاجم المغتصب “ديري ماكان” البالغ من العمر (28 عاماً) وهو في حالة سُكر، امرأة تبلغ من العمر (24 عاماً)، ليلة 13 يناير/كانون الثاني في حديقة عامة بمنطقة هاكني، في شرق لندن.

ووصف القاضي مارتين زيدمان المتهم بأنه وحش، وجريمة الاغتصاب التي استمرت ساعتين بأنها ترقى إلى “جريمة ”.

 

وارتكب المتهم جريمته، بعد أن أطلق من السجن عقب تورطه في جريمة مماثلة تعود إلى عام 2006، اغتصب خلالها محامية، وحُكم عليه بالسجن 9 سنوات، وأطلق في ديسمبر/كانون الأول 2015.

 

الطريف أن المتهم بعد أن تورط في جريمة الاغتصاب، سارع في تلك الليلة إلى الزواج من كيري هوغ، 27 عاما، التي كانت حاملاً منه، وبث صورته مع زوجته الجديدة على فيسبوك.

 

وقالت الضحية في شهادتها أمام المحكمة إنها أوشكت على اليقين من أنه سيقتلها بعد اغتصابها.

 

وتحدث عن تعذيبها بوسائل شتى قبل اغتصابها، وكشفت عن حوارات بينها وبين المغتصب حاول الأخير من خلالها إهانتها، وهو الضرر النفسي الذي أشارت إليه هيئة المحكمة عند نظر القضية.

 

وألقي القبض على المتهم بعد 6 أيام من ارتكابه الجريمة، بعد أن سارعت الضحية للإبلاغ عن أوصافه.