أقدم عناصر من شرطة “” البريطانية على سِحْلِ من حافلة مكتظة، بادّعاء “الاشتباه فيها”، في شارع “ويلسون” شمال لندن.

ونشرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، مقطعاً مصوراً، أظهر لحظة مهاجمة عناصر الشرطة للفتاة المسلمة، وإسقاطها على مدخل الحافلة، وسط صرخاتها.

وأشارت الصحيفة إلى أنه تم أخذ الفتاة إلى مدخل بجوار أحد المتاجر، حيث أجبرها الشرطيون على رفع نقابها لإظهار وجهها، وتم تفتيش حقائبها، دون اعتقالها.

وقال أحد شهود العيان ويُدعى روبرت ميرفي (43 عاما) ان رجال الشرطة وضعوا الأقنعة على وجوههم فجأة قبل لحظات من اعتقال الفتاة.