كشف الفنان المصريّ ، إصابته بـ”” في الكبد والطحال، كان السبب في تغيّبه عن الساحة الفنية مؤخراً.

 

ودشّن “مكي” حسابه عبر موقع “فيس بوك”، وكتب في أول منشور عبر صفحته إنه قرر أن ينشئ هذه الصفحة بعد سؤال الكثيرين عنه طوال الفترة التي غاب فيها واهتمامهم به، فقرر أن يتواصل معهم ويوجه لهم الشكر على سؤالهم هذا لأنه فرق معه نفسيا للظروف الصحية الصعبة التي كان يمر بها.

 

وكتب: “اللي خلاني أعمل الصفحة دي إني لقيت كم ناس سألت عليا لما غبت السنة اللي فاتت وبيستفسروا أنا اختفيت فين، وكنت حابب أشكرهم على سؤالهم عليا لأنه فعلا فرق معايا نفسيا وكنت محتاجه قوي”.

 

وتابع: “أنا كان بقالي سنه تقريبا عيان جداً، كان عندي “فيروس” ضربلي الكبد والطحال.. مكنتش حتى أقدر أشرب بق ميه بسبب الطحال، أول شهرين من المرض، عشان الكبد كان عملي خمول، كنت بأنام من 18 لـ20 ساعة فى اليوم خسيت فوق الـ30 كيلو وكنت شبه فاقد للأمل”.

 

وأضاف: “الحمد لله على كل حال، أنا دلوقتي خفيت تماما ووزني زاد تاني، واتعلمت كتير جدا في الرحلة دي، وكان فارق معايا جدا سؤالكم عني، حسّيت إن ليا أهل مش جمهور، وإني فرقت معاهم لما غبت، ربنا يفرح قلوبكم زى ما فرحتوا قلبي، واهلا بيكم في صفحتي”.

وكتب مكي في منشورٍ آخر أنه يحضر مفأجاة كبيرة لجمهوره سيعلن عنها قريبا، لافتا إلى أنه منذ تدشين صفحته أمس هناك أكثر من صفحة مزيفة سرقت نفس اسمه.