ردَّ ناشطون مصريون على الرئيس المصري عبد الفتاح ، بعد أن أقسم بالله ثلاثاً خلال كلمته في الثالث المنعقد في مدينة ، أنه سيرحل فوراً، قائلاً “لو مش عاوزيني، ما هاقعد ثانية في المكان ده”، داعيا للنزول والمشاركة في الانتخابات الرئاسية القادمة بكثافة.

 

 

وجاء رد نشطاء سريعاً من خلال إطلاقهم هاشتاج بعنوان: #مش_عايزين_السيسي، الذي اعتلى قمة قائمة الأكثر تداولاً في ، واحتل مركزاً متقدماً في القائمة “” العالمي، في شكل صرخة في محيط منصات التواصل، لم يستطع المصريون قولها في .