تعرض طفل يبلغ من العمر 9 سنوات من بلدة “كفر عبوش” بمحافظة شمال الضفة الغربية، لبتر يده من قبل حيوان مفترس “” في حديقة الحيوانات بقلقيلية.

وأفاد المتحدث باسم الشرطة الفلسطينية المقدم لؤي ارزيقات بأن الطفل وأثناء وجوده داخل حديقة الحيوانات في مدينة قلقيلية قفز إلى قفص محاولا تقديم الطعام للدب إلا أنه تفاجئ بقيام الحيوان بمهاجمته وبتر يده والتهامها حتى المرفق.

واضاف ارزيقات بأن قوة من الشرطة تحركت للحديقة وقامت بإغلاق جزء منها وخاصة في محيط الحيوانات المفترسة وباشرت بإجراءات التحقيق.

وتم تحويل الطفل لمستشفى جامعة النجاح بمدينة نابلس لإجراء عملية ترميم لما تبقى من يده اليمنى التي قطعها والتهمها الدب، حيث لم يبقى منها سوى 10سم فقط.

بدورها أعلنت وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية، تعليق الرحلات المدرسية إلى حديقة الحيوانات في مدينة قلقيلية، بشكل مؤقت إلى حين اتخاذ تدابير السلامة العامة فيها، بعد تعرض أحد الطلبة لإصابة من قبل حيوان مفترس.

وأوضحت الوزارة أنها شكلت لجنة تحقيق في هذا الخصوص، وستقدم تقريراً مفصلاً عن حيثيات ما جرى لتقدم توصياتها للجهات المختصة بأسرع ما يمكن.

وأشارت الوزارة إلى أنها تتابع باهتمام وضع الطالب، حيث تم نقله مباشرة لأحد مشافي قلقيلية ومن ثم تحويله لمشفى النجاح.

 

وقالت وزارة الحكم المحلي، إنها قررت إغلاق حديقة الحيوانات التابعة لبلدية قلقيلية أمام الزوار حتى إشعار آخر .

من جانبه، قال منعم صيفي عم الطفل المصاب، لوكالة الانباء الرسمية: “كان ابن أخي في رحلة مدرسية، وتجاوز الشبك الأول أثناء قيامه بتصوير الدب بهاتف محمول، حيث أن الفتحات الموجودة في الشبك الموجود حول الدب كبيرة، ما مكن الدب بنهش يده”.

 

وأضاف أن العائلة تحمل إدارة حديقة الحيوانات والمسؤولين عن أمن الحديقة المسؤولية الكاملة عن السلامة العامة في الحديقة، التي لا يوجد فيها أنواع سلامة والأطفال يصلون للحيوانات وهذا شيء مخيف.