كشف ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي, الليلة الماضية، النقاب عن تدمير أكثر من 100 صاروخ لحزب الله في الغارة الأخيرة للجيش في الشهر الماضي.

 

وأضاف الضابط، الذي لم يتم كشف النقاب عن هويته، أن لا تبلغ روسيا سلفًا بشن هذه الغارات، بحسب الإذاعة الإسرائيلية.

 

وأوضح الضابط، خلال إيجاز صحافي، أن إسرائيل كانت تملك معلومات حول استخدام النظام السوري لأسلحة كيماوية ولا سيما غاز السارين.

 

ونوّه الضابط الكبير بأن أكبر تهديد على إسرائيل ينطلق من منظمة شمالاً ولكن أكثر تهديد من حيث قابلية الانفجار تشكّله حركة حماس في قطاع غزة.

 

كان الجيش الإسرائيلي قد أعلن في السابع عشر من الشهر الماضي عن قيام سلاحه الجوي بشن غارات على عدة اهداف في سوريا، فيما أشارت صحيفة”جيروزاليم بوست ” الإسرائيلية إلى أن الغارات استهدفت قافلة متطورة كانت في طريقها من سورية إلى حزب الله في .

 

من جانبه ، قال وزير الدفاع الاسرائيلي افيغدور ليبرمان إن جيش بلاده يحاول منع تهريب أسلحة متقدمة ومعدات عسكرية وأسلحة دمار شامل إلى حزب الله .