أعلن مستشار هيئة الخدمة الوطنية العسكرية الكويتية فلاح عواد العنزي، أنه سيتم إعفاء المتحولين جنسيا من تأدية ، إذا حصلوا على حكم قضائي.

 

وأكد العنزي أنه لا خيار أمام الهيئة إلا الخضوع للقانون فيما يخص مسألة الخدمة العسكرية للمتحولين جنسيا، حسبما نقلت صحيفة “الرأي” الكويتية.

 

وأشار مستشار هيئة الخدمة الوطنية العسكرية إلى أن من صدر بحقه حكم جنائي أو كان مسجونا لن يعفى من التجنيد.

 

وكان رئيس هيئة الخدمة الوطنية إبراهيم العميري قد أعلن، في وقت سابق، استقبال 13 ألفا و217 كويتيا في 10 مايو/أيار، لتأدية الخدمة العسكرية التي تستمر 12 شهرا، بواقع 4 أشهر تدريب و 8 أشهر في الخدمة.

 

وأوضح العميري أن الإعفاء يشمل من يخدم في الجيش والشرطة والحرس الوطني والإطفاء، وفئات يحددها مجلس الوزراء لمقتضيات المصلحة العامة.