شنَّ الاكاديمي الإماراتي المعارض، الدكتور هجوما شديدا على الرئيس المصري عبد الفتاح وولي عهد أبو ظبي ، وذلك إثر إصدار محكمة مصرية حكما بإعدام 20 شابا في القضية المعروفة إعلاميا بـ””، مستنكرا دعم عيال زايد للسيسي.

 

وقال “المنهالي في سلسلة تغريدات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”#السيسي في يواصل جرائمه بحق المعتقلين والمغيبين قسرياً والعرب في سبات عميق وسيسألنا جميعاً #قضاء_السيسي_قاتل #الاعدام_لغة_”.

 

وأضاف متسائلا: “هل ينام #محمد_بن_زايد ؟ هل يرى ما فعله دعمه المادي والترويجي للقاتل #السيسي_العرة #قضاء_السيسي_قاتل #الاعدام_لغة_العسكر”.

ودعا المنهالي إلى ضرورة اتخاذ موقف عربي ضد في مصر قائلا:” أدعو لموقف عربي وإسلامي حقيقي وصادق تجاه ما يجري من أحكام بالإعدام بحق خيرة شباب وشيوخ #مصر #قضاء_السيسي_قاتل #الاعدام_لغة_العسكر”.

 

واختتم تديناته قائلا: “داعمو في #مصر وممولوه تركوا #السيسي وحيداً ،،، #عيال_زايد لديهم هموم كثيرة الآن أكبر من #السيسي .. اللهم انتقم #الاعدام_لغة_العسكر”.