شنت الناشطة السياسية والمعارضة المصرية، ” هجوما عنيفا على النظام المصري ورئيسه عبد الفتاح ، ناعتة الدولة المصرية بـ”الخرابة”، وذلك على إثر الحكم على 20 معارضا من الإسلاميين بالإعدام شنقا في القضية المعروفة إعلامية بـ””.

 

وقالت “عرابي” في تدوينة لها عبر حسابها بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” رصدتها “وطن”، موجهة حديثها للرئيس المصري “السيسي” ومفتي ” والقاضي الذي أصدر الحكم “محمد شيرين فهمي”:” قاضي مجرم يعدم 20 شاباً ويستفتي مفتِ مجرم بأوامر من عسكري انقلابي مجرم لا يصلح أكثر من شاويش, مختوم على مؤخرته في البنتاجون والموساد”.

 

وأضافت منتقدة الحالة العامة التي تسود ونسيانهم لمن هم في : “البعض غافل نائم يرتفع صوت شخيره وهو يشاهد وريال مدريد وينام كالانعام قرير على العين على انتصار فريقه المفضل..حياة 20 شاباً تضيع لأن هناك من يؤمنون بأن تلك الخرابة دولة وبأن المصرائيليين هؤلاء جيش!، وبأن قضاء مرتبة الكراتيه  قضاء !،وبأن متسولي الفتة ولصوص الموالد هؤلاء رجال دين !”.

 

وتابعت “هؤلاء المعاتيه الذين يحسبون أنفسهم على الثورة شركاء في دماء هؤلاء ..هؤلاء المخابيل شاركوا في تحويل مصر إلى مجزر عسكري تسفك فيه دماء ”، مضيفة “سيأتي نصر وستستبعدون منه وستتحسرون على ما فعلتم وسيحاسبكم على ما فرطتم في أرواح الناس”.

 

ووجهت حديثها لمن يرضى بهذا الظلم قائلة: “حين تدخلون قبوركم لن يسألكم الله عن (خرابتكم المصرية ومؤسساتكم)..سيسألكم الملك حي يلطم وجوهكم عن ربكم ودينكم ونبيكم عليه الصلاة والسلام”.

 

واختتمت “عرابي” تدوينتها غاضبة من الظلم الواقع في مصر قائلة: “ملعون أبو دولتكم وملعون أبو مؤسساتكم وطز في مصر وطز في الف مصر..خبتم وخسرتم .. خبتم وخسرتم .. خبتم وخسرتم”.