قالت صحيفة “رأي اليوم”المقربة من الإمارات، إن رئيس الوزراء الأردني يقاوم أي محاولة لرفع والضريبة مجددا بعد “الخذلان المالي السعودي” وعدم تقديم أي معونات مالية للأردن باستثناء مشروع مشترك بقيمة 10 ملايين دولار، على حد قولها..

 

وأوضحت الصحيفة التي يرأس تحريرها الصحفي ، نقلا عن مصادر، أن وفدا اردنيا رفيع المستوى يتواجد حاليا في للتفاوض مع مسئولي إدارات أملا في البحث عن طريقة لتجنب المزيد من رفع الأسعار والضرائب.

 

وأضافت الصحيفة بأن البعثات المالية الدولية رحبت بقدرة الحكومة الأردنية على تدبير ما يقترب من نصف مليار دولار لتعويض نقص الميزانية لكن المؤسسات نفسها تفترض بأن على الحكومة ان تعمل على توفير نصف مليار أخرى قبل نهاية العام .

 

وبحسب المصادرفإن المفاوضات التي تجري بواشنطن معقدة  وتدور بين ومحافظ البنك المركزي زياد فريز ومسئولين  من صندوق النقد الدولي، مشيرة إلى ان مسئوولي صندوق النقد يصرون على ان الفرصة غير متاحة لمساعدة في الإقتراض الدولي ما لم يكمل إجراءات إصلاحية مطلوبة منه وقبل نهاية العام الحالي.

 

واعتبرت الصحيفة بأن إتصالات واشنطن حاليا صعبة ومعقدة وتضع حكومة الأردن امام تعقيدات سياسية وإقتصادية حرجة خصوصا وانها تحاول تجنب “السيناريو المصري” القاضي بالتخفيض الذاتي لسعر الدولي على امل تنشيط .