صدم العلماء بعدما وجدوا مدينة تحت الأرض عمرها 2000 عام منذ زمن المسيح، حيث اكتشف بقايا كبير مأهول في بالقرب من مدينة “سمنان”.

ويتضمن الكهف 25 غرفة كبيرة، ولكن الشيء المرعب هو أنه تم العثور على 60 هيكل عظمي داخل الكهف، مما أثار التساؤل عن ما حدث في المدينة ولماذا تم التخلي عنها؟.

 

وتظهر الصور صفوفاً من والعظام التالفة على الحافة الحجرية وأرضية الكهف، وكان أحد السكان ميتا بجوار كرة لولبية على الأرض.

ولا يزال علماء الآثار يعملون في حفر الموقع الذي يقع على بعد 250 ميلا من العاصمة طهران، لذلك يمكن أن يكون هناك المزيد من الاكتشافات خلال الفترة المقبلة.

 

وقال “علي خكسار” من منظمة التراث الثقافي والحرف اليدوية والسياحة الإيرانية إن الكهف يعتقد أن عمره حوالي 2000 عام.