كشفت صحيفة “واشنطن بوست” أن “كو يونغ سوك” زعيم ” تعيش في الولايات المتحدة، مع زوجها “ري غانغ” وأطفالهما الثلاثة تحت أسماء مزيفة، حيث تدير أعمالا خاصةً بها، بعد أن انشقت في 1998.

وكان تم إرسال كو وزوجها ري إلى سويسرا لرعاية أفراد الأسرة الحاكمة الذين يدرسون هناك بما في ذلك الزعيم الحالي لكوريا الشمالية، وقالت كو إن الزعيم الكوري الشمالي كان يقضي عدة ساعات في اللعب بالسيارة.

وأضافت “كو”: “عندما حاولت والدته أن تخبره بعدم اللعب بهذه الأشياء كثيرا وأن يدرس، لكن كيم كان يحتج على ذلك بالإضراب عن الطعام، مضيفة أن كيم ولد في عام 1984 وليس في 1982 أو 1983 كما كان يعتقد سابقا”.

وقالت صحيفة واشنطن بوست أنه لا يزال من غير الواضح سبب انشقاق السيدة كو ولجوئها إلى الولايات المتحدة.