أعلن تنظيم “” عبر إذاعته الرسمية، أنّ “أيّاً من مقاتليه لم يُصب بأذى في الهجوم الأميركي على أفغانستان، حيث تّم إسقاط القنبلة في مكان آخر”.

 

من جهته، أشار المتحدّث بإسم حاكم إقليم نانجارهار، عطا الله خوجاني، إلى أنّ “التنظيم أعاد بثّ إذاعته وأعلن هذا الخبر وبدأ دعاية ضدّ الحكومة عقب الهجوم بالقنبلة العملاقة”، موضحاً “أنّنا نحاول العثور على موقع هذه المحطة الإذاعيّة وتدميرها في أقرب وقت ممكن”.

 

وكان مسؤولون محليّون قد ذكروا أنّ أكثر من 90 مقاتلاً من “داعش” قُتلوا وتّم تدمير كميّة كبيرة من الذخيرة عندما أسقطت طائرة أميركية القنبلة العملاقة “جي بي يو 34” والمعروفة بإسم “” على مجمع للكهوف في منطقة آشين بالقرب من الحدود الباكستانية.