على ما يبدو هذا الوزير الإسرائيلي قد فقد عقله, اذ دعا إلى تطبيق عقوبة الاعدام بحق الأسرى الفلسطينيين, مشيراً إلى أن مروان البرغوثي القيادي الفلسطيني المعتقل في السجون الإسرائيلية يخوض اضرابا عن الطعام لتحسين ظروف اعتقاله، في حين يُذكر الضحايا الذين تسبب بمقتلهم بألم أبنائهم، الحل الوحيد هو تنفيذ عقوبة الإعدام للإرهابيين”. !

 

واعتبر وزير ما يسمى الاستخبارات والنقل في الحكومة الإسرائيلية، يسرائيل كاتس أنه “من الضروري إعادة تفعيل مشروع قانون إعدام الأسرى الفلسطينيين والتصويت عليه في ”.

 

يذكر أن المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، بدؤا يوم أمس إضراباً مفتوحاً عن الطعام؛ للمطالبة بتحسين ظروف حياتهم. وتعتقل إسرائيل نحو 6.500 فلسطيني، بينهم 57 امرأة و300 طفل، في 24 سجناً ومركز توقيف وتحقيق.