شنَّ المحلل السياسي السعودي، إبراهيم الشدوي، هجوما عنيفا على النظام الحاكم في ، معتبرا أن مهدورة في الجزائر إرضاء لـ””، مشيرا إلى أن البرلمانية التي من المقرر إجراؤها في الرابع من آيار/مايو المقبل مغتصبة، على حد وصفه.

 

وقال “الشدوي” في سلسلة تغريدات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” في الجزائر الدماء مهدوره لإرضاء العسكر!”.

 

وأضاف في تغريدة سابقة معلقا على الانتخابات الجزائرية، واصفا الحال بأنه: ” الانتخابات في الجزائر”.