اعتذر الممثل السوري ، لأهل مدينة ، وذلك بعد موجة من الغضب اجتاحت جمهوره، بعد أن حكى مجموعة من الطرائف التي حصلت له مع أهل مدينة أثناء تصويره أحد أعماله، خلال حلوله ضيفاً على برنامج “” على قناة “LDC” يوم الخميس الماضي.

 

ياخور الذي كان يقلد اللهجة الحلبية، تحدث كيف كان أحد سكان الحارات التي كان يتم بها التصوير يمنعهم من التصوير عبر تصرف ظريف، وأنه لم يسمح لهم باستئناف التصوير إلا بعد منحه مبلغاً من المال.

ونشر ياخور فيديو عبر حسابه الخاص على إنستغرام بعد استياء أهل المدينة، الذين اعتبروا أنه أساء لهم في تصريح له معتذراً لهم عن ما حدث.

 

وقال ياخور أنه يحب أهل هذه المدينة وأن له ذكريات جميلة معهم، كما أنه لم يقصد الإساءة إليهم.