حذر الباحث والحقوقي الجزائري الدكتور ، الجزائريين من تحويل بلادهم لساحة “نجسة” عبر طائفة تابعة لإيران تسعى لزعزعة امن .

 

وقال “مالك” في سلسلة تدوينات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:”حذار أيها الجزائريون من صناعة طائفة تابعة لإيران فستزعزع أمن #الجزائر القومي وتحولها إلى ساحة لحروب طائفية نجسة”.

 

ودعا في تغريدة أخرى أبناء في هاشتاج ” #لا_للولي_الفقيه_بالجزاير”، الذي سينطلق مساء اليوم قائلا: ” ناشطون جزائريون يطلقون حملة #لا_للولي_الفقيه_بالجزاير ضد مخططات للتوغل في بلادهم وصناعة طائفة شيعية موالية لها وتخدم مشروعها شاركوهم”.

يشار إلى أن الدكتور أنور مالك من أكثر المقاومين للمد الإيراني في البلاد وخاصة الجزائر، حيث أطلق العديد من الحملات ضد التدخل الإيراني في الجزائر التي لا تترك مناسبة إلا وتستغلها من اجل نشر هناك.