ذكرت تقارير إعلامية غربية أن ضباط وجنود من الفيلق الثاني في وضعوا تحت الاعتقال، بتهمة السخرية من زعيم البلاد ، حيث يواجهون عقوبة الإعدام، بعد نشرهم نكتة تسخر من رئيسهم وتشبّهه بطفل الروضة.

 

وقال المصدر: “إن أخبارا نشرتها كوادر من الفيلق الثاني بالجيش الكوري الشمالي، تعمد إلى تشويه صورة كيم جونغ أون، وصلت إلى المكتب السياسي العام للجيش الشعبي، وقد جرى على إثرها اعتقال هؤلاء الكوادر بهدف معاقبتهم بشدة ،وفقا لوكالة “يو بي أي” الأميركية.

 

وجاءت هذه الاعتقالات بالتزامن مع تهديدات كيم جونغ أون النووية، خلال مسيرات يوم الشمس في الدولة المغلفة بالسرية، وهو اليوم الذي يوافق مولد الرئيس المؤسس للدولة، كيم إل سونغ.

 

وفي الاحتفال اتهم زعيم ، الرئيس الأميركي دونالد ترمب باستفزاز بلده بسلسلة من الإجراءات العدوانية، ومنها إرسال حاملة الطائرات الأميركية، “أوس كارل فينسون”، إلى شبه الكورية.

 

وأعرب أحد كبار المسؤولين في كوريا الشمالية عن تعهد بلاده “بضرب الأعداء بقوة العدالة النووية”.