تداول ناشطون مغاربة عبر الاجتماعي “ وتويتر” مقطع فيديو قديم للرئيس الجزائري ، يؤكد فيه عدم افتخاره بجنسيته الجزائرية، وذلك على إثر انخفاض سعر مقابل الدرهم المغربي.

 

وقال “بوتفليقة” في الفيديو المتداول الذي رصدته “وطن” ويعود تاريخه إلى العام 1999:” يؤسفني أن أقول..يؤسفني أن أقول..يؤسفي أن أقول أنني لست فخورا بأن أكون جزائريا وأنا أعرف أن الـألف دينار جزائري تعادل 30 درهم”.

 

وأضاف: “من كانت أيام كان الدينار الجزائري يعادل 1.25 ”، مضيفا “كان الدينار الجزائري يعادل درهم ونصف مغربي”.

 

وتابع: ” ما من شك بأن هناك تقصير من وما من شك بأن مسؤولة”، ليضيف قائلا: “ما من شك أيضا بأنكم جميعا مشاركون في هذا التدهور”.