قتلت تبلغُ من العمر (23 عاما)، وأصيبت إسرائيليّة، في وقعت ظهر الجمعة، داخل القطار الخفيف في مدينة المحتلة.

وقالت مصادر اسرائيلية، إن طواقم الإسعاف التابعة لنجمة داود الحمراء، قدمت العلاج لإسرائيلية أخرى في الثلاثين من العمر وهي في أشهر متقدمة من الحمل أصيبت في بطنها أثناء توقف القطار، كما قدمت العلاج لاسرائيلي في الخمسين من العمر اصيب في قدمه اثناء محاولته الفرار من المكان.

 وقال قائد ما يسمى بلواء القدس التابع لشرطة الاحتلال “يورم هليفي” ان منفذ عملية الطعن هو رجل من سكان القدس المحتلة (57 عاما) واصفا اياه بـ”المضطرب نفسيا وصاحب سجل جنائي يتعلق بالعنف الاسري”.

وأوضحت مصادر اسرائيلية، إن المنفذ من سكان رأس العامود في مدينة القدس، وكان مؤخرا نزيلا في احد مستشفيات الامراض النفسية.

وسارعت قوات الاحتلال الى اغلاق مداخل منافذ البلدة القديمة من القدس المحتلة كما اوقفت حركة القطار الخفيف على طول مساره بالمدينة المحتلة.