أعلن المتحدث باسم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالسعودية، خالد أبا الخيل، الثلاثاء، التوصل لمسنّ، قام أبناؤه باحتجازه داخل غرفة، مقيداً بالسلاسل، في جدّة.

 

وأظهرت لقطات نشرتها صحيفة “عاجل” السلاسل التي وضعها الأبناء على باب شقة مكونة من غرفة واحدة ودورة مياه.

 

ولم يترك الأبناء لأبيهم إلا بعض الاحتياجات البسيطة التي لا تساعد على العيش، ما دفع والدهم لمناشدة الجيران لإنقاذه. لكن صرخات هذا الأب لم تكن كافية لإنقاذه، لأن الجيران —وفق الصحيفة- عجزوا عن مساعدته وإدخال المساعدات إليه عبر النافذة التي أحكم إغلاقها بالحديد، كما يظهر بالفيديو.

 

وقالت الصحيفة إن أبناء المسن استأجروا له السكن منذ ما يقارب من 6 أشهر، ويحضرون بين الحين والآخر خلسة لتفقد والدهم.

 

وأضافت أن أحد الأهالي حاول إقناع الأبناء بعدم إغلاق بالباب على والدهم بهذا الشكل، إلا أنهم رفضوا ذلك بحجة خوفهم من خروجه من المنزل.

 

وقالت الصحيفة أن الرجل مسن ولا يقوى على الحركة بشكل طبيعي، وفقاً لشهادات الجيران.

 

وتم نقل المسن الثلاثاء عبر الاسعاف للكشف عليه في المستشفى، وذلك بعد قيام الجهات المختصة بفتح باب المكان المحتجز فيه، وكسر السلاسل وتحريره من القيود.