استعان رئيس , بالجيش لتأمين “المنشآت والأهداف الحيوية” في بعد تفجيري والاسكندرية اللذين أربكا نظامه ووضعاه في موقف محرج للغاية, إذ دفع السيسي بعناصر وحدات التأمين الخاصة بالانتشار في جميع المحافظات لمساعدة الشرطة على تأمين المرافق الحيوية.

 

وأعلن السيسي، حالة الطوارئ في مصر لمدة ثلاثة أشهر، مشيرًا إلى أن الحكومة ستعلن حالة الطوارئ عقب اتخاذ الإجراءات اللازمة.

 

وأضاف السيسي في كلمة وجهها إلى الشعب المصري الليلة الماضية قائلاً: “ما يحدث هو محاولة لتحطيمكم وتمزيقكم يا مصريين”.

 

وأشار إلى أن هناك دول تدعم الإرهابيين، وهم السبب في دخول الإرهاب لمصر.

 

وأكد هناك مجموعة إجراءات تم اتخاذها منها إعلان جالة الطوارئ، وذلك لحماية البلد والمحافظة عليها، وأيضًا تم تكليف الأجهزة الأمنية لضبط الجناة ومن خلفهم”.

 

كما أعلن السيسي أنه اتخذ قرارًا بإنشاء “المجلس القومي لمكافحة الإرهاب في مصر”، وسيصدر بقانون تتيح له صلاحيات مجابهة الإرهاب.

 

وقالت وزارة الصحة المصرية أن حصيلة العمليتين الإرهابيتين 46 قتيلا وعشرات الاصابات.