طردت الشرطة الفرنسية, ” حفيد مؤسس جماعة ، حسن البنا، خارج البلاد، بسبب تشكيله تهديدا للنظام العام في البلاد. حسب زعم الفرنسيين.

 

ونشرت وزارة الداخلية الفرنسية، بيانا، نشرته وكالة “فرانس برس” تؤكد فيه طردها حفيد البنا من البلاد، بسبب تصريحاته وتصرفات سابقة له تشكل تهديدا خطيرا على النظام العام، بحسب وصفها.

 

واعتقلت الشرطة الفرنسية رمضان في مدينة كولمار شمال شرق ، قبل أن يشارك في مؤتمر وصفته الشرطة بأنه يهدد النظام العام.

 

وقال بيان وزارة الداخلية “وزير الداخلية ماتياس فيكل أمر هاني رمضان الذي يحمل الجنسية السويسرية بالعودة إلى هذا المساء.”

 

بدورها، نقلت وكالة “رويترز” البيان قوله إن رمضان معروف بتصريحات وتصرفات تشكل تهديدا خطيرا على النظام العام في فرنسا.

 

وأضاف البيان قائلا “وزارة الداخلية وقوات الأمن مستنفرة بالكامل وستواصل الكفاح بلا هوادة ضد التطرف والتشدد”.

 

ويعد هاني، هو نجل، سعيد رمضان، أحد القيادين البارزين في التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلمين، كما أنه مستقرا في سويسرا ويحمل جنسيتها منذ سنوات عديدة.