فجرت الكاتبة آلاء لبني حالة من الغضب في الشارع السعودي, وذلك على إثر مقال نشرته تحت عنوان “شكرًا نتنياهو”

 

وفاجأت «لبني» الوسط الثقافي المحلي بشكرها ومدحها لتجربة () في الحفاظ على أرضها وما وصفته ببناء الدولة «على أسس وأنواع القوة المختلفة والإخلاص لها وليس للدكتاتورية»، بحسب قولها.

 

وجاء في المقال المُثير للجدل: «نعم شكراً حين يكون من أوائل مَن استنكر وأدان جريمة خان شيخون في إدلب بقوله: (يجب على الصور الصادمة من سوريا أن تهز مشاعر كل إنسان، إسرائيل تدين بشدة استخدام الأسلحة الكيميائية عامة وخاصة ضد المدنيين الأبرياء)».

 

كما نوهت الكاتبة إلى أن رئيس الوزراء (الإسرائيلي) يدعو إلى «العدالة والقصاص» من خلال دعوة المجتمع الدولي إلى إخراج الأسلحة الكيميائية من سوريا.

وأضافت لبني: «الكيان الصهيوني حافظ على أرض اغتصبها ليس بالسلاح فقط والعيش على الصدقات والشحاتة من الدول، بل ببناء الكيان والدولة على أسس وأنواع القوة المختلفة والإخلاص لها وليس للدكتاتورية».

 

وأبدى كثير من المُثقفين السعوديين اعتراضهم على شكر الكاتبة لرئيس الوزراء (الإسرائيلي) رغم تكريسه لنشاطات الاستيطان الظالمة للشعب الفلسطيني. وفق ما ذكر موقع الخليج الجديد.

 

وفي المُقابل دعا آخرون إلى ما أسموه فهم مقصد الكاتبة؛ قائلين إنها أرادت إيصال فكرتها بعقد مقارنة بين إخلاص رئيس وزراء الكيان الصهيوني لشعبه ومواطنيه وعمله لخدمتهم وتحقيق أمنهم وبين تفريط قادة عرب في وحدة وطنهم وأمن شعوبهم وقتل وتشريد مواطنيهم وفقا لجريدة «مكة».