زعم – المدرس المساعد بكلية تجارة الأزهر – أن سيأخذ في الارتفاع حتى يصل إلى 300 جنيه ، حيث أثارت تدوينته جدلًا كبيرًا على مواقع التواصل الاجتماعي .

وقال “عبد العزيز” في تدوينة عبر حسابه بـ”فيس بوك”: “الدولار واخد اتجاه الانخفاض من 3 ايام زى ما توقعت من شهرين ولسه فيه انخفاض أكبر الأيام الجاية .. المهم استعدوا إنكم تشتروا دولار على قد ما تقدروا خلال الفترة الجاية .. الحد الادنى لتأمين أسرة من 4 افراد لمدة من 5 الى7 سنين من 5000 دولار الى 20000 دولار والحد المتوسط من 21000 دولار إلى 50000 دولار واللى يقدر يأمن نفسه باكتر من كده ياريت ومحدش هيخسر أبدا لأن الدولار فى مارس 2019 هيعدى ال 150 جنيه وفى ديسمبر 2019 هيعدى الـ 250 جنيه .. اللى معاه دهب يغيره دولار حسب الحد المناسب ليه .. الاحتفاظ بالدهب بكميات كبيرة للمصريين داخل خطر كبير .. بلاش شرا عربيات دلوقتى خالص ولا أى سلع معمرة .. وبلاش جمعيات الفلوس اللى بين الاصدقاء والقرايب والمعارف .. وبلاش شرا شقق او اراضى فى محافظات المواجهة تحديدا .. اللى مسافر بره يحافظ على اكل عيشه حتى ولو بياكل عيش حاف .. الأسهم والسندات والودايع والشهادات والديون طويلة الأجل والأقساط على الغير كأنك بترمى فلوسك فى البحر”.

وأضاف: “بوست تحليل رئيسى من نوفمبر 2016 وحتى ديسمبر 2018 مع ملاحظة ان من يونيو 2018 ارتفاع هيكون جنونى ومتجه لل 300 جنيه وفعلا هيوصل الواحد لل 300 مع نهايات 2019 وبدايات 2020”

وتابع: “تحليل الأحداث والأسعار مستقبلا مبنى على استخدام 150 متغير اقتصادى ومالى وعسكرى ونفسى واجتماعى ودولى وتاريخى ومعلومات رسمية معلنة وغير معلنة كل المتغيرات دى عن النظام والمعارضة من النظام ومن خارجه وعن أفراد ومؤسسات ومراكز قوى ودول وأحداث شبيهة بنقاط أوزان لكل متغير ونسب احتمالية أثر لكل متغير ونسب تأثير تفاعل بعض المتغيرات مع بعضها .. كل ده بيتم جمعه داخل SWOT ANALYSIS – STRATEGIC MODEL وده أسلوب بيتم فيه تحليل نقاط القوة والضعف والفرص والتهديدات بالمتغيرات المذكورة بنقاط تأثيرها ونسب احتمالاتها .. الأوزان والنسب بيتغيروا تقريبا بشكل يومى أو أسبوعى او شهرى حسب استقرائى وتحليلى للبيانات والأحداث والأخبار .. لو امكن شرح “مستقبلى أوسع للعملية دى والاساليب التحليلية الداعمة ليها هعملها إن شاء الله.