كشف الباحث الأمريكي المتخصص في شؤون الخليج سايمون هندرسون عن مخاوف عُمانية من تدخلات خارجية في عملية اختيار خليفة ، الحاكم الحالي للبلاد.

 

وأشار هندرسون في تقرير له في معهد واشنطن إلى تدخلات أبوظبي في العملية السياسية في عُمان.

 

وبين في تقريره عن أن “هناك شعور بأن السلطان قابوس يعتبر جميع خلفائه المحتملين أقل مستوىً منه إلى حد كبير، ويقال أنه يخشى من التدخلات الخارجية في هذه العملية”.

 

وأضاف “تثير العربية المتحدة ريبته (قابوس) بشكل خاص حيث تتهمها مسقط بإدارة شبكات تجسس في الجيش العُماني”.

 

يأتي ذلك، بحسب هندرسون، “على الرغم من سمعة الإمارات في واشنطن كالطرف الناضج في المنطقة”.

 

وكانت سلطنة عمان قد أعلنت قبل سنوات عن تفكيك شبكة تجسس إماراتية تستهدف “نظام الحكم” و”الية العمل الحكومي والعسكري” في السلطنة.

 

وتحدث في تقريره كيف يتعاظم الغموض الذي يلف كيفية تبلور مسألة الخلافة في هذه السلطنة الخليجية.