شنَّ الإعلامي السعودي، مساعد بن حمد الكثيري هجوما شديدا على على والليبراليين العرب الذين يناصرون ، ناعتا أسلوبهم بالخسة واللؤم، وذلك على إثر تحميل الداعية الإماراتي الاردني الاصل، مسؤولية قتل الاطفال في خان شيخون السورية لفتاوى الدعاة  الذين وقفوا مع ثورات .

 

وقال “الكثيري” في سلسلة تغريدات له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” لم يكن ببشار أن يقتل نصف مليون مسلم سوري ولم يكن لأبيه أن يقتل 50 ألف مسلم في بيوم واحد لولا دعاتنا ومشائخنا!! #خسة #لؤم #خان_شيخون”.

 

وأضاف في تغريدة أخرى:” ومع كل مايتعرض له المسلمون من ظلم وقتل وتنكيل إلا أن القاتل ووكلاءه من متلبرلي العرب يصرون على وصم بالإرهاب! #خان_شيخون”.