يبدو أن عارضة الأزياء البرازيلية من أصل لبناني “” البالغة من العمر 23 عاماً، قد خطفت قلب المغني الكندي الشاب “”، أثناء حضورها إحدى حفلاته على أرض تابعة لفندق Fasano في مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية، وسط حضور جاوزت أعدادهم الـ 97 ألفاً.


ولم ينه “بيبر” ليلة الحفل، الخميس 30 مارس/آذار، قبل أن يقضي بعض الوقت مع “السمراء المجهولة” -كما أُطلق عليها-، إذ بقيا سوياً حتى الفجر في ملهى للرقص، ثم ذهبا في سيارته إلى فيلا ضخمة استأجرها “بيبر”.

وقد بدا بيبر منسجماً معها، إذ انحنى وقام بتقبيل يدها أمام كاميرات وسائل الإعلام، كما قام باحتضانها داخل السيارة.


وظهر في يومٍ تال في سيارته، وهو يتعمد إظهار وضعه صورة الفتاة الشابة كخلفية لشاشة هاتفه المحمول.

فيما لم تؤكد وسائل الإعلام البرازيلية، ما لفت إليه موقع MBC، بشأن احتمالية انتمائها لعائلة شمعون اللبنانية الشهيرة، والتي كان أحد أبنائها ثاني رئيس لبناني بعد الاستقلال، وهو كميل شمعون.


يُذكر أيضاً أنها تدرس بجامعة كاثوليكية مارونية في البرازيل، التي تضم أكثر من 6 ملايين لبناني مغترب ومنحدر. وتعد المارونية التي تدرسها جامعة الفتاة الشابة طائفة عائلة شمعون في لبنان.

وفي حال استمرت تلك العلاقة، نسطر بهذا اسم لوسيانا في قائمة تضم لبنانيات خطفن قلوب المشاهير حول العالم، والتي من بينهن أيضاً دانييلا شمعون، التي تنتظر طفلها الثالث من نجم الكرة الإسباني سيسك فابريغاس.