استطاعت استعادت السيطرة على معظم النقاط التي خسرتها أمس بمعاركها مع قوات النظام في حي جوبر شرق العاصمة ، وقد تزامن ذلك مع غارات للنظام على الغوطة الشرقية.

 

وأضافت مصادر أن قوات المعارضة المسلحة أصبحت تسيطر على كامل كراجات العباسيين في دمشق.

 

وقد تحقق ذلك بعد هجوم معاكس على قوات النظام ضمن المرحلة الثانية من معركة “يا عباد الله اثبتوا” التي أطلقتها قوات المعارضة قبل يومين، بهدف وصل حي القابون المحاصر بحي جوبر في محيط العاصمة. وفق ما ذكرت “الجزيرة”.

 

وكانت المصادر قالت للجزيرة في وقت سابق إن قوات النظام سيطرت على كراجات العباسيين بالكامل وعلى مواقع في محيطها والمنطقة التي تفصلها عن عقدة حي القابون.

وفي السياق قال مراسل الجزيرة إن طائرات النظام شنت عشرات الغارات على مدن وبلدات الغوطة الشرقية، مما أسفر عن دمار كبير في الأبنية.

 

وغير بعيد قال السفير الروسي في دمشق إن مبنى تابعا للسفارة الروسية تعرض لأضرار في قصف نفذته المعارضة السورية.

 

وشنت عدة فصائل معارضة على رأسها جبهة فتح الشام وفيلق الرحمن فجر الأحد، هجوما مباغتا على مواقع قوات النظام في حي جوبر الذي تتقاسم فصائل المعارضة وقوات النظام السيطرة عليه.

ويعد حي جوبر -المتصل بالغوطة الشرقية لدمشق أبرز معاقل المعارضة في ريف دمشق- خط المواجهة الرئيسي بين الطرفين، باعتباره أقرب نقطة إلى وسط دمشق تتمركز فيها المعارضة المسلحة.

 

وبثت المعارضة السورية فيديو رصد سيطرتها على مناطق شرق دمشق الامر الذي يفند رواية النظام السوري..