نجا ً يُدعى “Lee De Paauw” من موتٍ مُحقّق بعد هجوم ٍ عليه، بعد أن قفز للسباحة في “جونستون” في “اينيسفيل” بأستراليا.

وتمكن “لي دي” البالغ من العمر ( 18 عاماً)، من الهروب من التمساح مصاباً بجروحٍ في ذراعه، وفق ما قرأت وطن في صحيفة ميرور البريطانية، بعد أن تفاخر بقدرته على التي تنتشر في مياه النهر.

وروَت صديقة “لي دي” وتُدعى “صوفي باترسون،”24 عاما، ما جرى قائلةً إن صديقها أخبرهم أنه بإمكانه أن يسبح في المياه قرب التماسيح، لكن لم نصدقه بأنه سيقوم بفعل ذلك.

وقد تم نقل الفتى “لي دي” إلى المستشفى وخضع لعملية جراحية طارئة لإنقاذ ذراعه، حيث بدأ يتماثل للشفاء التام.