أكد كريم حسين، مؤسس صفحة “آسف يا ريس”، أن المخلوع محمد حسني سرد كواليس وأسرار جديدة حول استعادة من ، والتي تمر ذكراها اليوم الأحد.

 

وكشف كريم حسين، في تصريحات صحفية، عن أن مبارك قال لهم “إنه رفض ملايين الدولارات” التي عرضت عليه من أجل ترك طابا لإسرائيل”.

 

ونشر عاصم أبو الخير وكريم حسين صورة حديثة للقاء جمعهما بالرئيس الأسبق “مبارك” داخل المعادي العسكري، وروى ذكرياته في المعركة الدبلوماسية والقانونية لاستعادة طابا.

 

وبين أدمن صفحة “آسف يا ريس” لـ”اليوم السابع” أن مبارك أخبرهما خلال لقائهما به بأن يوم رفعه العلم المصري على طابا من أجمل وأعز أيام حياته.

 

وقال حسن الغندور أحد مؤيدي الرئيس الأسبق إن كل الحركات التي تدعم مبارك ستقيم حفلة للرئيس أمام مستشفى المعادي العسكري بمناسبة ذكرى تحرير طابا وحصوله على البراءة وإخلاء سبيله.

 

كما أوضح فرج فتحى، المحامى والخبير القانوني، أن موقف الرئيس الأسبق “مبارك” سيتحدد بشكل نهائي في قضية “هدايا الأهرام” بجلسة 23 مارس المقبل، حيث ستصدر محكمة جنايات جنوب حكمها في الاستئناف المقدم من النيابة على قرار حفظ القضية الصادر من قاضي التحقيق المنتدب، مؤكدًا حال قبول الاستئناف ستحال القضية إلى دائرة جنايات أخرى لنظر الدعوى وسيتم تداول جلساتها وحال رفضه تنتهي القضية بشكل كامل.