كشف مصابون استضافهم الإعلامي وائل الإبراشي أسرارًا جديدة عن الذي أودى بحياة عدة أطفال في .

وقالت سيدة كانت مصابة إنها حُجزت قبل أسابيع من الآن ثم خرجت من المستشفى ، وبعدها أصيب نجلها الرضيع بالأعراض المتمثلة في القيء والإسهال والحمى وشخص الأطباء مرضه على أنه حمى شعبية ، وخرج من المستشفى ثم قضى بعدها بدقائق .

وأشارت إلى أنه بعد تشييع نجلها إلى مثواه الأخير ، فوجئت بإصابة نجلتها البالغة من العمر بنفس الأعراض ، فذهبت مسرعة إلى المستشفى التي حجزت الطفلة ، وبعد استقرار حالتها توقف قلبها فجأة لكن الأطباء استطاعوا إعادة تشغيله إلا أن الفتاة دخلت في غيبوبة طويلة لا يعلم مداها إلا الله ، مناشدة وزارة الصحة بتسفير نجلتها للخارج على نفقة الدولة .

وأكدت أن الفايرس أصاب والدتها وزوجها لكنهما استطاعا النجاة على الرغم من تدهور صحة الأم نظرًا لكبر سنها .

في السياق ذاته ، ذكر مواطن يُدعى “محمد” أنه فقد نجلته الصغيرة بعد إصابتها بنفس الأعراض ، مؤكدًا أنه ذهب بها للمستشفى وبدأت في التحسن ثم توقف قلبها ولم يستطع الأطباء مساعدتها ثم قضت .

وأكد أن نجله الصغير أصيب بنفس الأعراض أثناء عزاء شقيقته ، مضيفًا: “رفضت الذهاب به للمستشفى وأعطيته بعض السوائل والأعشاب ، ثم أقنعوني بضرورة عرضه على المستشفى فذهب مع عمه والمفاجأة أنه تحدث بشكل طبيعي هناك وشفي تمامًا لكنني عزلته بعد ذلك “.

إلى ذلك ، رجح الدكتور محيى سليمان – استشاري بحميات العباسية – أن يكون المرض هو فايروس “” الذي يصيب الجهاز التنفسي للإنسان ، مؤكدًا أن هذا الفايرس يكون له تطعيم في الصغر لكن في المستشفيات الخاصة دون الحكومية.

وأشار إلى أن المرض إذا وصل للمخ ينتهي بوفاة الإنسان ، مطالبًا كافة الأهالي بالتعامل بجدية مع أية مشابهة .