ذكر تقرير لصحيفة “ديلي ميل” البريطانيّة، أن المحامي الإماراتي عصام التميمي البالغ من العمر (55 عاماً)، منحَ زوجته “روزين” البالغة من العمر (35 عاما) تعادل قيمتها نحو 8 ملايين جنيه إستراليني، بالقرب من سفارة في المتحدة.

وذكرت المحكمة الملكية في “جيرسي” أن “التميمي” يدير أكبر شركة قانونية في الشرق الأوسط أهدى زوجته عدة عقارات كمكافأة لكونها زوجة وفية، ومع ذلك وبعد طلاقهما، حاول التميمي استعادة المنازل.

 

وانفصل التميمي عن زوجته عقب اكتشافها علاقة كان يقيمها مع أخرى أثناء حملها، ووفق ما اطّلعت وطن، فقد رفضت الزوجة إعادة الممتلكات التي كتبها لها في بريطانيا فضلا عن مجوهرات تزيد قيمتها عن مليون جنيه إستراليني في .

والتميمي ولد في الشارقة بالإمارات العربية المتحدة وأسس شركته في عام 1989 بعد تخرجه من جامعة هارفارد وحصوله على شهادة في القانون، حتى أصبحت واحدة من في الشرق الأوسط ويعمل بها 350 محاميا في 9 بلدان مختلفة.