كلف ، اليوم الجمعة، القيادي في ، ، بتشكيل حكومة جديدة، خلفًا لعبد الإله بنكيران، الذي تم إبعاده من رئاسة الحكومة، وإعفاؤه من تشكيلها بعد تعثره لأزيد من خمسة أشهر.

 

وقال مصدر من داخل حزب العدالة والتنمية: “إن سعد الدين العثماني، تم الاتصال به وتوجه للقصر الملكي، حيث كلفه الملك محمد السادس بتشكيل الحكومة”.

 

وأصدر الديوان الملكي المغربي، في وقت متأخر الأربعاء، بيانًا جاء فيه أنه “بمقتضى الصلاحيات الدستورية للملك، بصفته الساهر على احترام الدستور وعلى حسن سير المؤسسات، وحرصًا منه على تجاوز وضعية الجمود الحالية، فقد قرر أن يعين شخصية سياسية أخرى من حزب العدالة والتنمية رئيسًا جديدًا للحكومة”.

 

ولفت البيان إلى أن “الملك فضل أن يتخذ هذا القرار السامي من ضمن كل الاختيارات المتاحة التي يمنحها له نص وروح الدستور، تجسيدًا لإرادته الصادقة وحرصه الدائم على توطيد الاختيار الديمقراطي، وصيانة المكاسب التي حققتها بلادنا في هذا المجال”.