قال المحامي المصري المعروف ، إن موحدة بالفطرة من قبل ، ومصر دولة مدنية ذات مرجعية إسلامية غصبا عن الحاكم وعن الأزهر وعن التخين، وستظل كذلك إلى ما شاء الله” ، حسب قوله.

 

وأضاف “الوحش”، في لقائه مع برنامج “صح النوم” المذاع على قناة “LTC”، مخاطبا المسئولين في الحكومة والدولة: “كفوا عن موضوع تجديد ، لأن هذا الموضوع هيوصلنا لمصائب، حرام، إحنا كدا داخلين على مصيبة .

 

و تابع : أي حد هيقول عايز أجدد الخطاب الديني هقطع لسانه”.