تداول مستخدمو الشبكات الاجتماعية، منذ أيام فيديو، على تظهر فيه فتاة تتحدث عن لكرة القدم، ولكن باللغة التركية.

 

الفيديو لاقى رواجاً كبيراً على الشبكات الاجتماعية؛ بل تم ترجمته إلى ، فيما تساءل مشاهدو الفيديو عن هوية الفتاة.

 

الفتاة تدعى أمل محمد، وهي سعودية تعيش في إسطنبول بتركيا، حيث تقدم فيديوهات لتعليم اللغة التركية للعرب، تنشرها على حسابها بإنستغرام وسناب شات.

 

وقالت أمل في لقاء لها مع قناة العربية، إنها تجيد العربية والتركية؛ نظراً لكون أبيها سعودياً وأمها تركية.

 

وأضافت أمل، أنها في السابق لم يكن لها دراية بكرة القدم، لكنها شجعت نادي الاتحاد بعد دعوة أحد معارفها. وعقب خسارة نادي الاتحاد، قررت أمل نشر فيديو بالتركية تحكي فيه ملاحظاتها على المباراة.

 

وأوضحت أمل أن السبب وراء تقديم الفيديوهات التعليمية، هو شكوى بعض أصدقائها السعوديين من صعوبة التواصل مع الأتراك عند قدومهم لتركيا، حيث إن غالبية الشعب لا يجيد الإنكليزية أو العربية.

 

في ما يلي بعض الفيديوهات المنشورة لأمل على إنستغرام: