قالت وزارة البترول المصرية، الأربعاء، إن شركة النفط الحكومية () ستستأنف توريد المنتجات البترولية إلى ، بعد 5 أشهر من توقفها بشكل مفاجئ.

 

وقالت الوزارة في بيان: “جارٍ حالياً، تحديد البرامج الزمنية لاستقبال الشحنات تباعاً”.

 

وأضافت أن تعليق الشحنات في أكتوبر/تشرين الأول كان لظروف تجارية خاصة بـ”أرامكو”، “في ظل المتغيرات التي شهدتها أسعار البترول العالمية بالأسواق خلال الفترة الماضية وقيام السعودية بتخفيض في مستوى إنتاجها من البترول، وتزامن ذلك مع أعمال خاصة بالصيانة الدورية لمعامل التكرير”.

 

وتضمن برنامج مساعدات سعودية لمصر، توريد 700 ألف طن من المنتجات النفطية المكررة شهرياً لمدة 5 سنوات.

 

وبموجب الاتفاق المصري-السعودي، تشتري مصر شهرياً منذ مايو/أيار الماضي من “أرامكو”، 400 ألف طن من زيت (السولار) و200 ألف طن من البنزين و100 ألف طن من زيت الوقود (المازوت).

 

وكانت مصر قد دخلت، منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، في سباق مع الأيام؛ لتوفير احتياجات السوق من مشتقات النفط والغاز، بعد قرار “أرامكو”، وتمكنت من استيراد شحنات وضخها في الأسواق المحلية.