تناقلت وسائل اعلام مختلفة نبأ عثور ميليشيا المخلوع علي عبد الله صالح على جثة في سواحل الخوخة بالحديدة, وفق ما زعمت على صفحتها عبر موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

 

وادعى الحساب في الخبر الذي تداولته وسائل إعلام يمنية مؤيدة للمخلوع أن “قوات خفر السواحل اليمنية” على جثة جندي تابع “للتحالف العربي” في سواحل الخوخة.

 

وأفاد مصدر بصحف يمنية في خفر السواحل أن كل الدلائل تشير إلى أن الجثة تعود لجندي يحمل الجنسية الإماراتية.

 

وكشفت المصادر أن الجندي كان على متن الزورق التابع لقوى العدوان الذي انفجر بلغم بحري في ساحل المخاء يوم الخميس الماضي.

 

ولم تقدم الصفحة دليلا على أن الجندي إماراتي مكتفية بنشر صور الجثة على الرمال، فضلا عن صورة شخصية له، فيما لم تذكر الصحف المحلية أي شيء عن الخبر.