تداول ناشطون عمانيون، عبر مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك وتويتر”، مقطع فيديو لمدرس سوداني متقاعد، كان يعمل في في الفترة 1989-1991، يتحدث فيه عن انظباعه بالسطنة وشعبها.

 

وقال المدرس السوداني، وفقا لما جاء في الفيديو الذي رصدته “وطن”، بأن هو شعب كريم وشعب مضياف ويقدر بصورة غير طبيعية.

 

وأضاف أن منطقة دما والطائيين هي منطقة تمتاز بكرم زائد، مشيرا إلى أنها منسوبة إلى “الشاعر الجاهلي ”، على حد قوله.

 

وأوضح أنه عمل في منطقة “الظاهرة” في شمال عمان الملاصقة لإمارة ، موضحا ان الطلاب كانوا يحضرون له صناديق والبرتقال والعنب، مما اخجل تواضعه بسبب كرمهم.