ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانيّة أنّ الأخ غير الشقيق لزعيم “كيم جونغ اون”، قال قبيل اغتياله “مؤلمة جدا، لقد تم رشي بالسائل”، حيث جاءت هذه الكلمات بعد لحظات من استهدافه بالسم، في الدولي خلال خمس ثوان فقط.

   

وصدرت عن الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية بعض الحركات الاضطرابية قبل أن يسقط أمام الموظفين في المطار ويفقد وعيه، حيث تبين أن “جونج نام” قتل في خمس ثوان فقط من خلال فرقة يعتقد أنه قد بعث بها الزعيم الكوري الشمالي.

ولا يزال المحققون في ماليزيا يحاولون فك تفاصيل القضية حول وفاة نام، بما في ذلك افتراض على نطاق واسع أن أرسل القتلة للتخلص منه، كما أن أخصائيي الطب الشرعي طالبوا بإجراء تجارب على عينات من جثة القتيل في محاولة لتحديد المادة السامة التي تم رشه بها في وجهه وهو يستعد لركوب طائرة في وقت سابق من هذا الأسبوع.

وحتى الآن لم يأت أحد أفراد الأسرة أو أحد الأقرباء لتحديد أو المطالبة بالجثة، طبقا لتصريحات قائد شرطة ولاية سيلانجور الذي قال: نحن بحاجة إلى عينة من الحمض النووي من أحد أفراد العائلة لنقارنه بالشخص المتوفي.