نظرت محكمة مصرية، اليوم الخميس، في دعاوى تطالب بإغلاق مكتب صحيفة الغارديان البريطانية بالقاهرة، بعد يومين من رفض القضاء الإداري غلق مقار “هيومن رايتس ووتش” في بدعوى اختلاقها وقائع كاذبة عن الأحداث الجارية في والعمل خارج إطار القانون.

 

وأجلت محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة البتّ في الدعاوى المقامة من المحامي سمير صبري، تطالب بإغلاق مكتب صحيفة الغارديان البريطانية بالقاهرة لتعمدها الإساءة لمصر، وحددت جلسة 6 أبريل/ نيسان المقبل لإعادة النظر في القضية.

 

وقال المحامي في دعواه، “إن صحيفة الغارديان البريطانية اعترفت بفبركة مراسلها تقارير ضد مصر معتمدة في ذلك على تقارير لجماعة الإخوان المسلمين التي تصنفها المصرية تنظيمًا إرهابيًا”.

 

وكانت المحكمة نفسها قضت أول أمس الثلاثاء بعدم قبول الدعوى المقامة من المحامي شحاتة محمد شحاتة، والتي تطالب بإغلاق مقار منظمة “هيومن رايتس ووتش”.

 

وخلال الأعوام الثلاثة الماضية، تصاعدت انتقادات لمنظمة “هيومن رايتس ووتش” بشأن حالة حقوق الإنسان والحريات في مصر، إثر تحميلها النظام المصري المسؤولية عن ما تسميها انتهاكات ضد المعارضين.