اضطرت عائلة سورية للعودة إلى بعد أن منعت من ركوب طائرة متجهة من إلى الولايات المتحدة، بموجب القرار الذي اتخذه الرئيس الأمريكي بشأن منع رعايا 7 دول الدخول إلى بلاده.

 

ومساء السبت 28 يناير/كانون الثاني، وصلت العائلة السورية المؤلفة من ثلاثة أفراد، إلى بيروت بعد أن أعيدت من مطار شارل ديغول في باريس، بعدما كانت قد غادرت مطار رفيق الحريري الدولي فجر السبت إلى باريس، لتنتقل منها إلى مدينة أتلانتا في ولاية جورجيا الأميركية.

ولكن لدى وصولها إلى باريس منعت من متابعة طريقها إلى وأعيدت إلى بيروت، رغم حيازة أفرادها تأشيرات دخول رسمية إلى الولايات المتحدة.

 

ووقع الرئيس الأمريكي ، الجمعة 27 يناير الجاري، على مرسوم يفرض حظرا فوريا على دخول اللاجئين السوريين إلى أراضي الولايات المتحدة ويعلق استقبال اللاجئين من الدول الأخرى لمدة 120 يوما.

 

كما منعت الوثيقة منح تأشيرات الدخول إلى الولايات المتحدة للمواطنين من 7 دول مسلمة، وهي والعراق وليبيا واليمن والسودان والصومال وإيران لمدة 30 يوما.