تكللت العملية الجراحية التي أجريت مساء أمس السبت، في مستشفى الجمهورية بالعاصمة اليمنية المؤقتة عدن، لمجند يمني اصيب بصاروخ استقر في جسده، بالنجاح.

 

والمجند المصاب، أحد عناصر قوات الشرعية المقاتلة في مدينة المخاء غرب البلاد، تعرض لصاروخ صغير اخترق جسده واستقر بداخله بين فخذه وساقه، وشاءت الأقدار أنه لم ينفجر به.

 

وقال مصدر طبي “فور وصوله من الجبهة إلى مستشفى الجمهورية تم استدعاء فريق مختص من القوات الأمنية لإبطال مفعول الصاروخ، قبل أن يشرع الأطباء بإجراء عملية جراحية لإزالته وإخراجه من جسمه”. حسب ما ذكر موقع ارم نيوز.

 

وأضاف المصدر “حقيقة تعد هذه من الحالات النادرة التي يمكن أن يصادفها أي طبيب، فلم يسبق لنا من قبل رؤية مثل تلك الحالة”، مشيراً إلى أن “الأطباء نجحوا من تخفيف وطأة ألم المصاب، وتمكنوا من إخراج الصاروخ من جسده”.