اختلقت قصة اختطافها في ولاية سليانة، مُوهمةً الجميع والسلطات الأمنية أنها تعرّضت للإختطاف قبل أن يعثر عليها سائق سيارة اجرة.

 

وبعد العثور عليها، افادت الفتاة “المختطفة”، انها استقلّت السيارة مع صديقها بمحض ارادتها و تعمّدت تمويه المارة بأنّها تعرضت الى عملية .

 

وقالت أنها ذهبت الى منزل صديقها حيث مكثت هناك برهة من الزمن مع والدته، واثناء عودتها الى سليانة المدينة، لطخت ملابسها بالطين للإيهام بأنها تعرضت للاختطاف قبل ان يعثر عليها سائق سيارة اجرة.

 

وأكدت أنها ادّعت تعرضها للإختطاف خوفاً من ردة فعل أقاربها لذلك ارادت أن توحي للجميع انه تم اختطافها.

 

وأفادت انها كانت تبتز صديقها ماديا و توهمه بالزواج لاحقا، مضيفة انها لم تتعرض الى عملية اغتصاب او عنف جسدي.بحسب وسائل إعلام تونسية

 

وتم التحفظ على الفتاة البالغة من العمر 21 سنة لاستكمال التحقيقات.