نقلت صحيفة “الشروق” الجزائرية عن بعض الذين كانوا يتواجدون في الغابون، قولهم إن المهاجم الجزائري، إسلام سليماني، لم يقدر المجهودات التي بذلتها الجماهير الجزائرية من أجل التنقل إلى الغابون لمساندة منتخب بلادها في “كان 2017″، وقد وصفهم بـ”المنافقين”.

 

وكانت الجزائر خرجت من الدور الأول لكأس أمم إفريقيا المقامة في الغابون إثر تعادلها مع السنغال 2-2، الاثنين في آخر لقاءات المجموعة الثانية.

 

ويقول أحد المشجعين للصحيفة “بعد نهاية لقاء السنغال.. تقدم إلينا مجموعة من اللاعبين ومن بينهم سليماني.. وقال لنا بصريح العبارة أنتم منافقين”.

 

وأضاف “لم نسكت حيث قلنا لسليماني أنت هو المنافق الكبير.. الجزائر ليست ملكك ولا ملك لغيرك، هي ملكنا نحن المشجعين المغبونين على حالنا والذين تنقلنا بأموالنا الخاصة من أجل تشجيع الجزائر لا غير”.

 

ورد أنصار من كافة أنحاء العالم على شتائم سليماني، بعدما انتشر فيديو على موقع “يوتيوب” يحمل اعترافات وشهادات الجماهير التي كانت في الغابون.