كشفت المطربة المصرية “” في أول لقاء تلفزيوني لها بعد خلعها الحجاب، حقيقة ما تم تداوله حول إرسالها رسالة إلى الرئيس المعزول ، إبان فترة حكمه تطالبه فيها بالقصاص والقضاء على رؤس .

 

وقالت “شاهيناز” خلال لقائها مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج “العاشرة مساءً”، المذاع عبر قناة “دريم” الفضائية، إنه لم ترسل أي رسالات للرئيس المعزول مرسي، لافته إلى أنه من غير المعقول أن يتم إلقاء اللوم عليها لإرسالها رسالة إلي آنذاك.

 

وأشارت إلى أن الرسالة كانت عبر صفحتها علي “فيسبوك” عقب عملية إرهابية استهدفت وكان هدفها المطالبة بالقصاص لدماء زكية، مؤكدة أن لا يجب أن يسيل بتلك الطريقة.